الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

ليتـكـ } تعود يومــااااا ... ّ ّ ّ

كاتم اسراري في جدران  قلبه...  ..فاتح احضانة الواســعة لــ ..آقذف جميــع آلأمي عليها ....هوا الذي يرعى دموعي
ويحولها الي ضحكااات ... هوا من كان يجعل صباحي دافئااا بعذوبته ... حياتي اصبحت بــارده بدونه ...
اصبحت احلم به  وانا مستيقضة .. اصبحت اذهب الى  حيث لا اعلم بدونه .. شعور غريب الذي يراودني
لماذا ابحث عنه ؟؟ اصبحت ابحث عن مجهول في المجهول  اشتقت اليه .. اشتقت وهوا  يقترب مني..
 ونبضات قلبي تتسارع من شده الخجل  يهمس لي
في اذني .. {هل سبق واحد ما اخبرك بأنني احبك .. } ... فأجيبة والابتســامة تملئ شفتاي ... والضحكة تملىء عيناي
ودموعي قد اخذت مجراها المعتااد .... نعم .. انت ..آآآآآآه كم هوا شعور رائــع ....
اصبحت انت دوائي .. وعقاقيري المهدئة ... كنت اهرب منك اليـــك ...  اين انت كيف اجدك ؟!!!
تسئلك عينااي المتعطشه لـــ ..روئيتك ... ويداااي المشتااقة لضمك ... ورجلاي التي تريـد ان تركض نحوك ..
وفمي الذي يــريد ان يصرخ... ليتكــ } تعود يومااااا فــ .. شوقي وصل لحد الجنووون ......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق